سياحة وسفر
أخر الأخبار

أفكار للسياحة الشتوية الرخيصة في لبنان

تعتبر السياحة الداخلية إحدى ابرز طرق الترفيه وأرخصها، خاصة مع الأزمة الإقتصادية الخانقة التي نعيشها في لبنان حالياً، أصف الى ذلك المشاكل في تعاملات البنوك وندرة العملات الاجنبية وصعوبة سحبها وإرتفاع سعر صرفها في الأونة الاخيرة، لذا تبرز السياحة الداخلية كبديل ترفيهي ممتاز.

لماذا السياحة الداخلية؟

تلعب السياحة الداخلية دوراً هاماً في تحريك العجلة الإقتصادية، فهي تساعد المؤسسات السياحية على تعويض ولو جزء بسيط من خسائرها جراء تراجع الموسم السياسي وانخفاض عدد السواح الأجانب بسبب الأوضاع، إضافة الى انها توفر المجال لتوظيف اليد العاملة المحلية وتصرّف المنتوج القروي والمحلي.

الأسعار سبب آخر لإختيار السياحة الداخلية، فالسائح المحلي سيجد الأسعار مناسبة خاصة مع العروضات والأسعار المخفضة التي تمنحها المؤسسات السياحية في محاولة لإجتذاب الزبائن.

تبحثون عن امكنة أو خطط للسياحة المحلية الشتوية في لبنان؟ هذه مجموعة من النصائح للأماكن التي من الممكن زيارتها، مع الأخذ بعين الإعتبار انه من الممكن القيام بأكثر من نشاط واحد.


العروضات الشاملة لعدة أيام

(حوالي 345 الف ليرة لبنانية للرحلة كلها)

قد يبدو سعرها مرتفعاً لكنها توفيرية الى حد كبير نظراً لانها تشتمل على المبيت والطعام والإيجارات والنشاطات دفعة واحدة، إن أردنم الحصول على هذه الخدمات بالمفرق سيكون سعرها أكثر بقليل، وسيلزمكم الوقت والإتصالات لتامين الحجوزات، لذلك هذه العروض هي أفضل الحلول، ستجد الكثير منها في عدة منتجعات شتوية في اللقلوق، وفاريا، وباقي المناطق الثلجية، وهي في العادة تشمل

– المبيت ليلتين (3 أيام)، الفطور الصباحي (مرتين)، بطاقة الدخول الى منتجعات التزلج ليوم كامل (3 أيام)، إيجار كامل المعدات للتزلج (3 أيام)، والدخول الى المنتجع للبالغين

من الأمثلة عنها منتجع وفندق نيرفانا اللقلوق


فيلا كاملة للأصدقاء، ليلة أو اكثر

(حوالي 300 دولار لـ ليلة واحدة)

إن كنتم مجموعة كبيرة من 6 الى 10 ولا تودون التقيد بخدمات الفنادق، سيبدو خيار إيجار فيلا كاملة أمراً ممتازاً، فبإستطاعتكم تقسيم الإيجار المرتفع على الجميع، هذه الفيلات تحتوي على 5 او 6 غرف نوم، وستكون لكم بالكامل، وسيكون من الممتع تحضير الطعام وقضاء النهار حول المدفأة، تتوفر هذه الخيارات في فاريا، عيون السيمان، كفردبيان، والأرز…

هذه بعض الامثلة من Airbnb


زيارة كروم كسارة ومصانعها وتناول الطعام

(حوالي 70 الف ليرة للفرد)

إن كنتم من محبي النبيذ اللبناني العريق، زيارة كروم كسارة والمصانع واماكن التخمير والتخزين وتذوق المنتجات تجربة لابد منها، بعد الزيارة سيكون بإمكانكم شراء النبيذ من المصدر، إضافة الى تناول الطعام في المطعم اللبناني والفرنسي الذي يقدم أطباق ممتازة


زيارة منتجعات فاريا – كفردبيان

(من 50 الف الى 300 الف ليرة لبنانية للفرد بحسب النشاطات)

تعتبر كفردبيان واحدة من أجمل القرى اللبنانية في فصل الشتاء، حيث تقع على علو شاهق، يصل إلى 2820 متر،  وفيها أربعة من أشهر المناطق التي تغطيها الثلوج في فصل الشتاء، إلى جانب أكبر منحدر في منطقة الشرق الأوسط، بما يلبي جميع أذواق المتزلجين لاسيما الباحثين عن تجارب جديدة مختلفة بين الطبيعة الخلابة.

ويعتبر مركز فاريا المزار للتزلّج أحد أشهر الوجهات السياحية في لبنان في فصل الشتاء، فضلا عن ذلك، فإن هذا المنتجع الذي يقع على ارتفاع 2465 متر ويضم 42 منحدراً و 80 كيلومترا من مسارات التزلج، لا يبعد سوى حوالي 40 دقيقة بالسيارة من بيروت.


الميدان في إهدن

(من 40 الى 100 الف ليرة لبنانية للفرد بحسب النشاطات)

منطقة الميدان في إهدن تعج بالمطاعم والساحات حيث يمكن للبالغين الإستمتاع بالطعام، ويمكن للاطفال اللعب وسط الثلوج، كذلك تعتبر أسعار الفنادق مناسبة، وباللعملة المحلية، ويمكن البقاء في المنطقة ليوم او يومين خلال عطلة نهاية الأسبوع، والإستمتاع بالنشاطات في إهدن كونتري كلوب.

Credits: Lebanon untraveled

يوم على الثلج والغذاء في مطعم الأرزة

(من 20 الى 70 الف ليرة لبنانية للفرد)

منطقة أرز بشري هي إحدى أجمل المناطق الثلجية في لبنان، وتقع على مدخل محمية الأرز، فيها مساحات شاسعة مكسوة بالثلوج واماكن لممارسة التزلج على الألواح، او لإيجار معدات اللعب بالثلج، او ركوب الدراجة الثلجية، وتناسب إمكانيات العائلات التي لا تود صرف مبالغ كبيرة، إضافة الى ذلك يمكنكم التمتع بوجبة لذيذة وتقليدية في مطعم الأرزة الذي يقع في أعلى الطريق المؤدية الى الغابة.

صفحة الفايسبوك


الزيارات الدينية

(مجانية)

بغض النظر إن كان هدفكم دينياً أو سياحياً، هناك عدة معالم تستأهل الزيارة، ليس لبعدها الديني فقط، بل التاريخي نظراً لما شهدته هذه المعالم من أحداث تاريخية، أبرز هذه المعالم الشتوية هو دير مار مارون عنايا، ومحبسة الرهبان الشهيرة وضريح القديس شربل، أو دير مار قبريانوس ويوستينا حيث ضريح القديس نعمة الله الحرديني والطوباوي اسطفان نعمة.

اضافة الى هذه الزيارات، يتوفر حولها العديد من المرافق والمطاعم التي تقدم مأكولات لبنانية تقليدية ممتازة وبسيطة وبأسعار رمزية.

Credits: Charbel Kosaifi

تنصحون بالمزيد من الوجهات؟ أرفقوها في التعليقات ادناه 🙂

الوسوم
اظهر المزيد

IMAD

محرر مدونة Imad on Tour، تابعوني في رحلاتي المتعددة حول العالم للحصول على التحديثات والمراجعات حول السياحة والسفر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق